آخرین مطالب

وكالة حماية البيئة تدشن جهودًا للتحاور المجتمعي بشأن مخاطر أكسيد الإيثيلين


واشنطن (3 أغسطس 2022) – اليوم، أعلنت وكالة حماية البيئة الأمريكية عن خططها للتوعية والتحاور مع المجتمعات والولايات والقبائل والأقاليم والجهات المعنية، وذلك بشأن أحدث معلومات المخاطر الناجمة عن انبعاثات أكسيد الإيثيلين الهوائية، والتي تصدر من المعقمات التجارية، كما أعلنت عن الجهود التي تبذلها لمجابهة تلك المخاطر. وفي هذا الصدد، تعمل وكالة حماية البيئة على إصدار معلومات جديدة بشأن منشآت محددة تتعرض مجتمعاتها المجاورة إلى أعلى مستويات المخاطر طوال الحياة، كما تهتم الوكالة بتشجيع المجتمعات المتأثرة على المشاركة في سلسلة جديدة من الحوارات المجتمعية التي تهدف إلى تعريفهم بالمزيد حول هذه المسألة. وتتوقع الوكالة تقديم مقترح لمكافحة تلوث الهواء، في وقت لاحق من هذا العام، على أن يستهدف المقترح حماية الصحة العامة عبر مجابهة انبعاثات أكسيد الإيثيلات.

هذا وتشير نتائج تحليل أجرته الوكالة إلى أن الهواء المحيط بتلك المنشآت لم يتعدى المعايير الصحية قصيرة المدى. ولكن أكبر المخاوف يحيط بالتعرض طوال الحياة لانبعاثات أكسيد اليثيلين، إذ يؤدي ذلك إلى تأثيرات صحية طويلة المدى در حال حاضر استمرات الانبعاثات عند التركيزات الحالية. يُذكر أن الوكالة تتعاون مع تلك المنشآت لاتخاذ الإجراءات الملائمة من أجل الحدّ من الانبعاثات.

وفی هذا الصدد، صرح مدير وكالة حماية البيئة، مايكل إس ريجان، قائلًا.: “اليوم تتخذ وكالة حماية البيئة إجراءات للتأكد من توعية المجتمعات والتحاور معها، وذلك في ضوء الجهود التي تبذلها الوكالة لمعالجة مسألة أكسيد الإيثيلين، تلك المادة السامة الملوثة للهواء التي تشكل مخاطر جسيمة على الصحة في حالات التعرض طويل الأمد. وسوف تبذل الوكالة، تحت إدارتي ، قصارى جهدها لتبادل المعلومات الهامة حول مخاطر التعرض مع الأشخاص الذين يحتاجون تلك المعلومات ويستحقون الحصول عليها، كما ستسعى دون كلل إلى إجراءات لحماية المجتمعات من .

تتبع الوكالة نهجًا متدرجًا للتوعية من أجل إشراك الشعب الامريكي في هذه المسألة. ويشمل ذلك النهج توفير مواد إلكترونية تفصيلية تتناول معلومات المخاطر التي تحيط بالمجتمعات الأكثر عرضة للمخاطر، بالإضافة إلى عقد ندوة وطنية عامة عبر الإنترنت الأشرة الأشرة في يغسطة 10. وسوف تعقد وكالة حماية البيئة، في أعقاب هذه الفعالية التي تستهدف التوعية على المستوى الوطني، عددًا من الحوارات المجتمعية التي تبدأ بأكثر المجتمعات عرضة للمخاطر.

سجل لحضور الندوة الوطنیة العامة عبر الاینترنت وتعرف علی المزید حول الاجتماعات المقبلة.

تستمر وكالة حماية البيئة في الحصول على مزيد من المعلومات حول أكسيد اليثيلين، كما تواصل الوكالة تحسين فهمها العلمي للمخاطر الناجمة عن ذلك الغاز. وسوف تصدر الوكالة مزيدًا من المعلومات، على المستوى الوطني، تتناول مخاطر أكسيد الإيثيلين علي العاملين في المنشآت التي تتعامل مع ذلك الغاز، فضلا عن الأشخاص الموجودين في تلكوت.

تُعدّ عمليات التعقيم الطبية بالغة الأهمية لضمان سلامة إمدادات الأجهزة الطبية للمرضى وللمستشفيات. ولكن ذلك، تلتزم وكالة حماية البيئة بمجابهة مسائل التلوث المرتبطة بأكسيد الإيثيلين، متَّبعة في ذلك أسلوبًا شامل يهدف لضمان عمل المنشآت على نحو آمن المزقة المرتبطة بأكسيد الإيثيلين.

تتعاون وكالة حماية البيئة، منذ عام 2018، مع الجهات الفيدرالية والمجتمعات والولايات والقبائل والجهات المعنية للحدّ من المخاطر الناجمة عن التعرض لأكسيد الإيثيلين. وقد جمعت الوكالة، في الآونة الأخيرة، معلومات تدعم أحكام قانون الهواء النظيف الخاصة بالتحكم في انبعاثات أكسيد الإيثيلين التي تصدر عن المعقمات الجارية. وقد استفادت الوكالة من تحديثات المعلومات الواردة من المعقمات التجارية بخصوص انبعاثات أكسيد الإيثيلين في تقديرها لزيادة خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بانبعاثات الغاز الصادرة من قرابة 0. وفی هذا الصدد، توسلت الوكالة إلى ارتفاع خطر الإصابة بواقع 100 حالة ضافىة یا أكثر لكل ملیون نسمة فی المناطق السكینة التی تحیط 23 من تلك المعقمات التیة. وعلاوة علی ذلک، أشارت النتائج إلى أن التعرض طویل المدى لترکیزات مرتفعة من أکسید الإیثیلین قد یزید خطر الإصابة بالسرطان طوال الحیاة.

تعمير وكالة حماية البيئة على تبادل اطلاعات المخاطر بهدف إطلاع المجتمعات التي تجار المعقمات التجارية الأكثر خطورة، و أفراد الجمهور المعنيين بمخاطر التعرض الغاز منصور الحاقي الإيثيلنه. وتتوقع الوكالة تقديم مقترح لمكافحة تلوث الهواء، في وقت لاحق من العام الحالي، على أن تستهدف تلك اللائحة حماية الصحة العامة عبر مجابهة انبعاثات أكسيد الإيثيل. وسوف تستند هذه اللائحة إلى أفضل المعارف العلمية المتاحة وكذلك إلى الأساليب المثبتة للتحكم في تلوث الهواء. وبالتزامن مع تلك الخطوة، ستصدر الوكالة مقترحًا بفرض قيود علي استفاده از أكسيد اليثيلين داخل منشآت التعقيم. ويهدف هذا المقترح إلى الحدّ من المخاطر التي يتعرض لها العمال ممن يتعاملون مع الغاز وغيرهم ممن يتعرضون له بأشكال أخرى، مثل العمل أو الدراسة بجوار إحدى تلك المنشآت. جدير بالذكر أن الوكالة تتعاون مع الحكومات المحلية وحكومات الولايات، فضلًا عن الأقاليم والقبائل والمنشآت وشركائها الآخرين، من أجل تحديد الالتخطوات قصير الأجل اللاسرعّ من هذا للذا.

استعراض قائمة المعقمات مرتفعة المخاطر

وبالإضافة إلى جهود التوعية المجتمعية التي أعلنَّاها اليوم، تواصل وكالة حماية البيئة إجراءات هامة لمجابهة أكسيد الإيثيلين والنهوض بالبحوث الحاسمة عن ذلك. وتشمل تلك الإجراءات:

  • مراجعة أحكام قانون الهواء النظيف الخاصة بالصناعات التي تتولد عنها الانبعاثات الهوائية من أكسيد اليثيلين، ولا سيما القواعد المعنية بالتحكم في الانبعاثات الهوائية السامة الصادرة عن المعقمات الآيثيلين.
  • التعاون مع الوكالات البيئية على المستويات المحلية والقبلية والإقليمية، وعلى مستوى الولايات، بدف الحدّ من انبعاثات أكسيد اليثيلين.
  • طوسية متطلبات إعداد التقارير البيئية لتشمل منشآت التعقيم.،
  • تلتزم وكالة حماية البيئة باللجوء إلي خيارات الإنفاذ حسب الاقتضاء،
  • إعادة تقييم الكيفية التي يُستخدم بها أكسيد الإيثيلين في منشآت التعقيم، وذلك بهدف الحدّ من المخاطر التي يتعرض لها العمال ممن يتعاملون مع الغاز وغيرهم ممن يتعرضون له بأشكال.،
  • إجراء البحوث لتعزيز فهم أكسيد الإيثيلين وقياسه.

التعريف بأكسيد اليثيلين
أكسيد الإيثيلين هو غاز عديم الرائحة، يُستخدم لتعقيم الأجهزة التي لا يمكن تعقيمها بالبخار أو الإشعاع، كما هو الحال مع بعض المعدات الطبية ومعدات طب الأسنان. وقد أشارت البيانات الصادرة عن هيئة الغذاء والدواء إلى أن أكسيد الإيثيلين يُستخدم حاليًا في معالجة نحو 50% من الأجهزة الطبية المعقمة، أي ما طب يقارب جهاً 20 ملي. وبالنسبة لبعض الأجهزة الطبية، يُعدّ أكسيد اليثيلين هو أسلوب التعقيم الأوحد الذي يتسم بالأمان والفعالية في وقتنا الحالي. لكن ورقم ذلك، تسعى وكالة حماية البيئة للحدّ من انبعاثات أكسيد الإيثيلين كما تهدف هيئة الغذاء والدواء إلى إيجاد بدائل لهذا الغاز.

اينتج أكسيد الإيثيلين بكميات كبيرة أيضًا في بعضي منشآت الصناعات الكيماوية. ويُستخدم هذا الغاز في الولايات المتحدة بالأساس لصناعة مواد كيماوية أخري، تُستخدم بدورها في صناعة العديد منتجات، مثل التجمد و المنسوجات والمواد البلاستية والمنظفلاة موالكي. وعلاوة علی ذلک، یُستخدم أکسید الإیثلین فی تعقیم بعض المنتجات الغذائیة والتوابل.

للحصول على أحدث المعلومات حول الأنشطة والإجراءات المرتبطة بأكسيد الإيثيلين، يُرجى زيارة موقعنا الكتروني.